دولة الإمارات العربية المتحدة تستضيف المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2023

20/07/2022

جنيف، 20 يوليو 2022

أعلن الاتحاد الدولي للاتصالات عن اختيار دولة الامارات العربية المتحدة لاستضافة المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية المقبل، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي بإمارة دبي في الفترة من 20 نوفمبر إلى 15 ديسمبر 2023.

ويعد المؤتمر، الذي يعقد كل أربع سنوات ويستمر لأربعة أسابيع، المنصة الدولية الوحيدة التي تملك صلاحيات تحديث لوائح الراديو، لأغراض تنظيم استخدام طيف الترددات الراديوية ومدارات السواتل المستقرة والسواتل غير المستقرة بالنسبة للأرض.

ويجمع المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية الحكومات والجهات الناظمة للاتصالات وممثلين عن مستخدمي ومزودي الاتصالات الراديوية الرئيسيين، لمناقشة أهم السياسات والأنظمة التقنية على المستوى الدولي. 

معلقاً على اختيار دولة الإمارات مقراً للمؤتمر القادم، قال سعادة الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين زاو: "يسعدني جداً اختيار إمارة دبي في دولة الإمارات لعقد المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2023. لقد اجتاز العالم جائحة كورونا بالاعتماد على التقنيات والخدمات الرقمية بشكل غير مسبوق، وسيوفر المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2023 الفرصة لتحديث لوائح الراديو، وضمان التطور المستدام لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات للجميع، ووضع خارطة طريق منسقة لتوسيع خدمات الاتصالات الراديوية، حيث يدعم التعاون الدولي المستمر خلال دورة المؤتمر التي تمتد لأربع سنوات توفير خدمات الاتصالات الراديوية الخالية من التداخل الضار والاستثمار فيها في المستقبل".

 

بدوره، قال سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية: "نحن في دولة الإمارات العربية المتحدة نسعد باستضافة هذا الحدث المهم المتمثل في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2023، ويسرنا أن نرحب بأعضاء الاتحاد الدولي للاتصالات المشاركين في المؤتمر. ونحن فخورون باختيار دولة الإمارات لعقد الدورة القادمة من المؤتمر، الأمر الذي يعكس مكانة دولة الإمارات بوصفها مركزاً عالمياً رائداً للاقتصاد الرقمي. لقد كانت دولة الإمارات على الدوام من أقوى الداعمين للاتحاد الدولي للاتصالات في مهماته المختلفة، وفي مقدمتها مهمة تخصيص الموارد العالمية مثل طيف الترددات الراديوية ومواقع المدار الساتلي لإنشاء نظام اتصالات عالمي سلس وموثوق ومبتكر".

 

تحديثات لوائح الراديو

ومن المتوقع أن يشهد المؤتمر قيام المندوبين – الذين يمثلون هيئة إدارية مباشرة لقطاع الاتصالات الراديوية في الاتحاد – بالنظر في نتائج الدراسات الفنية حول المسائل المحددة المدرجة على جدول الأعمال، وأن يقوموا بمراجعة لوائح الراديو وفقاً لذلك. وستؤمن هذه المراجعات إمكانية توسيع الوصول إلى الترددات الراديوية لمختلف الخدمات والتطبيقات، بما في ذلك خدمات البث، واتصالات الطوارئ، والخدمات الساتلية والفضاء، حيثما لزم الأمر في جميع أنحاء العالم.

وسيسبق المؤتمر الرئيسي اجتماع جمعية الاتصالات الراديوية 2023 التي ستنعقد في الفترة من 13 إلى 17 نوفمبر 2023 في نفس المكان.

 

الاستعدادات الجارية

ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2023 واجتماع جمعية الاتصالات الراديوية أكثر من 4000 مندوب من الدول الأعضاء في الاتحاد البالغ عددها 193 دولة. كما سيحضر 278 من أعضاء قطاع الاتصالات الراديوية في الاتحاد الدولي للاتصالات كمراقبين ممثلين عن مختلف أصحاب المصلحة، بما في ذلك مصنعو المعدات وشركات الاتصالات ومشغلو الشبكات والمنظمات الدولية ومنتديات القطاع، فضلاً عن ممثلين من وكالات الأمم المتحدة، ومنظمات الاتصالات الإقليمية والمنظمات الدولية المشغلة لأنظمة الأقمار الصناعية، والأوساط الأكاديمية.

وقال ماريو مانيفيتش، مدير مكتب الاتصالات الراديوية بالاتحاد: "سيؤدي المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2023 دوراً رئيسياً في تشكيل مستقبل الإطار التقني والتنظيمي لتوفير خدمات الاتصالات الراديوية في جميع الدول. ويجب أن تكون الفرص الاقتصادية التي توفرها التكنولوجيا متاحة ليس فقط للبعض منا، بل للجميع. ويسعدني أن أرى أعضاء الاتحاد يحرزون تقدماً لضمان نجاح المؤتمر العام المقبل."

يذكر أن العملية التحضيرية للمؤتمرات العالمية للاتصالات الراديوية تتضمن دراسات مكثفة ومناقشات فنية بين الحكومات والجهات التنظيمية ومشغلي الشبكات وموردي المعدات، إلى جانب منتديات القطاع ومستخدمي الطيف الترددي على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

ويتيح نهج أصحاب المصلحة المتعددين بناء توافق في الآراء، الأمر الذي يساهم في تعزيز المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لبيئة تنظيمية مستقرة، يمكن استقراؤها وتطبيقها عالمياً.

آخر تعديل :

25/07/2022 14:37