دولة الإمارات تشارك في مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات لعام 2022

شهدت ترشح الدولة لعضوية الاتحاد

29/03/2022

الإمارات العربية المتحدة – 29 مارس 2022

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في دورة مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات لعام 2022، وذلك في مقر الاتحاد في جنيف.

ترأس وفد الهيئة سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار - مدير عام الهيئة، فيما ترأس اجتماع المجلس في دورته لهذا العام المهندس سيف بن غليطة - المدير التنفيذي لإدارة شؤون تطوير التكنولوجيا في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، وكان بن غليطة فاز برئاسة المجلس في الانتخابات التي جرت خلال مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات الذي انعقد في دبي عام 2018.

ويعمل مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات كهيئة حاكمة للاتحاد في الفترة الفاصلة بين مؤتمرات المندوبين المفوضين. ويتمثل دوره في النظر في قضايا سياسة الاتصالات الواسعة لضمان استجابة أنشطة وسياسات واستراتيجيات الاتحاد بشكل كامل لبيئة الاتصالات الديناميكية والمتغيرة بسرعة.

وتأتي أهمية هذه الدورة من كونها الدورة الأولى التي تعقد حضورياً، بعد عامين من الاجتماعات الاستشارية الافتراضية برئاسة الدولة، وناقش المشاركون خلالها القضايا المتعلقة بسير العمل في مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات والمواضيع المتعلقة بالميزانية والموارد البشرية وفرق العمل، حيث تم إدراج نتائج النقاشات ضمن التقارير المرفوعة إلى رئاسة المجلس من قبل رؤساء الفرق.

وتقدم وفد الدولة برغبته في إعادة الترشح إلى عضوية مجلس الاتحاد في دورته القادمة 2023-2026، وفي هذا السياق قال سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية: " انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الاتحاد الدولي للاتصالات في العام 1972، لم يكن قد مضى على تأسيسها أكثر من أشهر قليلة، وقد كان ذلك الانضمام المبكر ترجمة واقعية لرؤية القيادة الرشيدة حول أهمية أن تكون دولة الإمارات عضواً نشطاً في أهم وأبرز المنصات العالمية، وفي طليعتها الاتحاد الدولي للاتصالات، لكي تؤكد دولة الإمارات رسالتها الإنسانية، وسعيها في مساعدة شعوب العالم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولم تتوان بلادي لحظة واحدة عن تلك الرسالة السامية... وأقرنت في سبيل ذلك القول بالفعل".

آخر تعديل :

01/05/2022 12:25 م