صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات: برنامج "بعثة" قدم 1876 منحة دراسية حتى الآن لطلاب إماراتيين

15/08/2022

  • عمر المحمود: البرنامج يركز على الكفاءات الوطنية ويرسخ ثقافة الابتكار والإبداع ويعزز آليات التحول الرقمي
  • باب القبول في "بعثة" مفتوح للفصل الأكاديمي لخريف 2022

 

الإمارات العربية المتحدة- 15 أغسطس 2022

أعلن صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية عن وصول عدد المنح الدراسية المقدمة من خلال برنامج "بعثة" إلى 1876 منحة دراسية، وذلك منذ إطلاق البرنامج عام 2010، واستهدفت هذه المنح الدراسية تطوير الكوادر البشرية المواطنة في التخصصات المتعلقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مثل هندسة الاتصالات والهندسة الكهربائية والإلكترونية، وهندسة الحاسوب، وعلوم الحاسوب، والذكاء الاصطناعي، وعلوم البيانات الضخمة، والمدن الذكية، والأمن السيبراني وغيرها.

وأشار الصندوق إلى أن الطلاب المبتعثين التحقوا من خلال برنامج "بعثة" بعدد من أفضل الجامعات والمؤسسات التعليمية في الدولة، مثل جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة دبي، وجامعة الشارقة، وجامعة زايد، والجامعة الأمريكية في الشارقة، ومعهد روشيستر للتكنولوجيا في دبي، والجامعة الأمريكية في دبي، والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، والجامعة البريطانية في دبي.

كما أعلن صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بأن باب التسجيل في برنامج "بعثة" للفصل الأكاديمي لخريف 2022 مفتوح حتى 29 أغسطس 2022، ويمكن للطلاب الاطلاع على شروط القبول في منح البكالوريوس والماجستير والتسجيل من خلال زيارة موقع الصندوق.

وحول ما تم إنجازه في برنامج "بعثة" قال المهندس عمر المحمود الرئيس التنفيذي لصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الهيئة: "منذ إطلاقه في 2010، ظل برنامج "بعثة" رافداً مهماً من روافد بناء وتعزيز قطاع الاتصالات وآليات التحول الرقمي في دولة الإمارات، وذلك من خلال تركيزه على الكفاءات الوطنية وترسيخ ثقافة الابتكار والإبداع في هذا القطاع الحيوي الذي يشكل محرك التطور في مختلف القطاعات الأخرى. وقد نجح البرنامج في تخريج أفواج متتالية من المهندسين والمختصين في المجالات ذات الصلة التي تلبي احتياجات هذا القطاع المتنامية."

وأضاف المحمود: "استثمر الصندوق مبالغ ضخمة في برنامج "بعثة" لتخصيص المئات من المقاعد الدراسية لدرجتي البكالوريوس والماجستير في عدد من أرقى الجامعات الإماراتية، والجامعات العالمية في كل من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، واستراليا، والمملكة المتحدة، وغيرها من الدول الرائدة عالمياً في هذا القطاع، ويطمح البرنامج في استقطاب المزيد من الطلاب المتميزين خلال السنوات القليلة المقبلة. ويأتي برنامج "بعثة" ضمن استراتيجية الصندوق للارتقاء بالكوادر البشرية المتخصصة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ومنها هندسة الكمبيوتر، والهندسة الالكترونية، وعلوم الحاسب الآلي، وتقنية المعلومات، وغيرها الكثير من التخصصات".

وأشارت الهيئة إلى أنها تعمل بشكل مستمر على تقييم الوضع الحالي للموارد البشرية المواطنة والمتخصصة في مجال الاتصالات ونظم المعلومات، وإطلاق المبادرات والمشاريع التي تساهم في تطوير الكوادر البشرية المواطنة المختصة في قطاع الاتصالات لتلبية متطلبات القطاع من كوادر مواطنة مؤهلة.

-انتهى-

حول "بعثة":

في إطار استراتيجية الهيئة في تنمية الموارد البشرية المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قامت الهيئة بإطلاق مبادرة "بعثة" بهدف تعزيز دور ومكانة قطاع التعليم الوطني من خلال دعم ورعاية الطلبة المتميزين علمياً لدفع مسيرة التعليم بالدولة في شتى التخصصات العلمية التي تبنى أساساً على ضوء احتياجات الدولة، كما وتأتي تلبيةً للطلب المتنامي على الموارد البشرية المواطنة المتخصصة في قطاع الاتصالات والمجالات المرتبطة به.

وقامت الهيئة بتقييم الوضع الحالي للموارد البشرية المواطنة والمتخصصة في مجال الاتصالات ونظم المعلومات، حيث وجدت الهيئة أن عدد الخريجين المواطنين المتخصصين في هذه الحقول لا يلبي احتياجات القطاع المتنامية والتطور الذي يشهده سنوياً. وأطلقت الهيئة مشروع «بعثة» لابتعاث الطلبة المتميزين علمياً من مختلف إمارات الدولة من الجنسين للدراسة في أفضل الجامعات في الخارج بهدف التخصص في مجال هندسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من المجالات العلمية ذات الصلة، بما يسهم في تلبية متطلبات التنمية الشاملة، وينعكس بشكل إيجابي على نمو قطاع الاتصالات ونظم المعلومات على وجه الخصوص.

ووقعت الهيئة من خلال برنامج «بعثة» اتفاقية تعاون مشترك مع المؤسسات التعليمية بالدولة لتولي مهمة اختيار والإشراف على متابعة الطلبة خلال فترة الدراسة.

آخر تعديل :

15/08/2022 13:44