روبوتات «مدجنة»

جائحة كورونا وما رافقها من إجراءات احترازية كالتباعد وتقليل عدد العمال في مواقع العمل.. كل ذلك أدى إلى زيادة أهمية الروبوتات، ولا سيما تلك التي تسمى بالروبوتات التشاركية أو الكوبوتات. فما هي الكوبوتات؟ وما مستقبلها؟ وهل يمكن توظيفها في العمل الحكومي؟

قراءة المقال في جريدة الاتحاد

التاريخ

Created

23/02/2021

آخر تعديل :

23/06/2022 08:51