هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تحصل على الاعتماد كأول جهة حكومية مقدمة للخدمات السحابية السيادية في المنطقة

05/07/2022

الإمارات العربية المتحدة – 5 يوليو 2022

 

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية عن حصولها على الاعتماد من شركة في إم وير (VMware) الرائدة في تقديم تقنيات الخدمات السحابية والحوسبة الإفتراضية، لتصبح أول جهة حكومية مقدّمة للخدمات السحابية السيادية من "في إم وير" في المنطقة، وتتميز السحابة السيادية بأنها مصممة ومبنية على أسس أمنية متطورة، تتوافق مع قانون حماية البيانات، وتتماشى مع المتطلبات الصارمة في القطاعات التنظيمية بشأن خصوصية البيانات والحصول عليها والتحكم بها

ويأتي حصول الهيئة على هذا الاعتماد كثمرة لمسيرة من العمل الدؤوب تمكنت خلالها من تلبية عدد من المعايير مثل تكامل البيانات وأمنها واستقلاليتها والقدرة على تحليلها والابتكار في استخدامها، وينسجم هذا الاعتماد مع الجهود الحثيثة التي بذلتها هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في مجال التحول الرقمي و تمكين الجهات الحكومية من إستخدام بيئة سحابية حكومية ذات كفاءة عالية.

وتقوم الهيئة بجهودها في هذا السياق ضمن اختصاصها كممكّن للتحول الرقمي على المستوى الاتحادي بالإضافة لدورها كمنظّم لقطاع الاتصالات. وفي سياق دورها التمكيني، توفّر الهيئة شبكة رقمية متطورة هي الشبكة الرقمية الاتحادية (FedNet)، كما توفر مجموعة من الخدمات السحابية، وسوقاً افتراضية للخدمات الرقمية التي تحتاجها الجهات الحكومية في تطوير حلولها الرقمية.

وحول هذا الإنجاز قال سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية: "لقد أصبحت البيانات نفط العصر، وهي ثروة لا تقدر بثمن، ومن هذا المنطلق حرصت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية على تطوير الخدمات السحابية وتوطينها وفق أفضل المعايير العالمية، ونسعى من خلال هذه الخطوة إلى الحفاظ على بيانات مؤسساتنا الحكومية، كما ستساعدنا في تحقيق أمن واستقلالية البيانات ونقلها، وتحليل البيانات والابتكار مع توافر متطلبات الأمن والحماية والخصوصية".

وأضاف سعادته بالقول: " من خلال اعتماد الشبكة الاتحادية FedNet كسحابة سيادية توفر الهيئة مجموعة واسعة من الخدمات، و ذلك من أجل تعزيز التحول الرقمي في الجهات الحكومية على اختلاف أحجامها واختلاف القطاعات التي تعمل بها، كما أن السحابة السيادية ستمنح المؤسسات الحكومية قدرة أكبر على التحكم ببياناتها وبيانات متعامليها والحفاظ عليها، وستتمكن من تلبية أعلى المعايير الخاصة بأمن المعلومات".

من جانبه قال سعادة م. محمد إبراهيم الزرعوني نائب مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية لقطاع المعلومات والحكومة الرقمية: "اعتماد الهيئة  كمقدّم للخدمات السحابية السيادية في الدولة سيكون له دور كبير في دعم جهود التحول الرقمي في الدولة، وسيؤدي إلى تعزيز تبني الجهات الحكومية للحوسبة السحابية، وتعمل الهيئة على إدارة خدمات البنية التحتية السحابية و استضافة التطبيقات وتقديم الدعم الفني للجهات الاتحادية داخل الدولة، بالإضافة إلى تأمينها بالشكل الأمثل." وتابع سعادته: "تسعى الهيئة من خلال ذلك إلى تعزيز قدرات الممكنات الرقمية والتي هي بمثابة حزمة من الادوات تم توفيرها لدعم جهود المؤسسات الحكومية الاتحادية في مجال التحول الرقمي".

وأشارت الهيئة إلى أن اعتماد السحابة السيادية سيساهم في تطوير الخدمات السحابية على المستوى الحكومي، و التي ساهمت في رفع جودة الوصول إلى الخدمات الحكومية على مدار الساعة من خلال بيئة إستضافة مرنة مع زيادة الكفائة التشغيلية و زيادة الوفورات المالية من خلال خفض التكلفة. وستؤدي هذه الخطوة إلى تعزيز استخدام الخدمات الرقمية المرتبطة بالشبكة الاتحادية والتي يبلغ عددها أكثر من 250 خدمة رقمية.

يذكر أن قسم الخدمات السحابية في الهيئة يتولى مسؤولية إدارة البنية التحتية السحابية بصفتها خدمة مقدمة ضمن الشبكة الإلكترونية الاتحادية، وهي عبارة عن بنية تحتية سحابية مرنة قادرة على تلبية الطلب المتزايد من موارد حوسبة وتخزين وتوفيرها لأكثر من 35 جهة اتحادية. ويقوم بمتابعة أعمال هذه الخدمة مركز عمليات الحوسبة السحابية على مدار اليوم والسنة، كما يعمل قسم الخدمات السحابية على توفير مجموعة من الخدمات منها طلب توفير بنية تحتية، وطلب بيئة للتعافي من الكوارث، وتهيئة بيئة لاستضافة تطبيقات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وغيرها.

- انتهى-

 

المصطلحات:

الشبكة الاتحادية: تعتبر الشبكة وسيلة فعالة وآمنة توفرها هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية بهدف تقديم خدمات الحكومة الرقمية للهيئات الحكومية والأفراد على مدار الساعة في دولة الإمارات. كما تهدف لتوفير بنية تحتية مشتركة تتيح إمكانية وصول آمن عند الطلب إلى مجموعة من الموارد الحاسوبية المتكاملة مثل (الشبكات، الخوادم، تطبيقات التخزين، والخدمات).

 

الخدمات السحابية: تتيح هذه التقنية حفظ الملفات المختلفة عبر خوادم (سيرفرات) مرتبطة بشبكة الانترنت، ويمكن من خلالها حفظ الملفات، والوصول إليها من خلال عدة أجهزة، وذلك باستخدام حساب لدى إحدى الشركات التي تقدم هذه الخدمة.

 

التحول الرقمي: هو استخدام التقنيات الرقمية الحديثة مثل شبكة الإنترنت والذكاء الاصطناعي وتطبيقات الهاتف الذكي في تقديم الخدمات وتطوير الأداء، وتحسين أسلوب الحياة، وتعتبر الخدمات الرقمية إحدى أهم أشكال التحول الرقمي، حيث يمكن لأفراد المجتمع الحصول على الخدمات الحكومية باستخدام أجهزة الهاتف المتحرك في أي زمان ومكان.

آخر تعديل :

13/07/2022 11:53