هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تطلق مخيمها الافتراضي

18/07/2022

  • م. محمد الزرعوني: سيعيش أبناؤنا تجربة مختلفة تماماً، وستتاح لهم الفرصة لاختبار مستقبل الإنترنت، وما يحمله من إمكانيات لا محدودة.

 

الإمارات العربية المتحدة – 18 يوليو2022

 

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية عن فتح باب التسجيل أمام طلاب الدولة من مختلف الجنسيات، للمشاركة في النسخة الثامنة من مخيم تدرا الافتراضي، والذي يأتي هذا العام بحلة جديدة، من خلال اعتماد تقنية الميتافيرس.

وسيشكل المخيم بنسخته الجديدة تجربة فريدة لطلاب الدولة، من خلال إتاحة الفرصة لهم لاستكشاف الإمكانيات الهائلة لتقنية الميتافيرس، والتي تعتبر مستقبل الإنترنت في السنوات القادمة، فعلى مدار أسبوعين، سيقوم الطلاب، في منازلهم، بتصميم مشاريع تكنولوجية بمساعدة مواد تدريبية رقمية ومنصة تفاعلية، بدعم من طاقم تدريبي متواجد على منصة التواصل المخصصة للمشروع، بالإضافة الى توفير بث مباشر ليعيش الطالب تجربة الميتافيرس بكافة أبعادها.

ويهدف مخيم الهيئة الافتراضي إلى تعريف الجيل الجديد بأهم المجالات التقنية المستقبلية، ودعم ملكات الاستكشاف والابتكار واستشراف المستقبل والتطوير الذاتي للمهارات التقنية لدى اليافعين، بما يتوافق مع توجه الدولة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات ويدعم التحول الرقمي الشامل.

وحول مخيم الهيئة الافتراضي بنسخته الجديدة قال سعادة المهندس محمد إبراهيم الزرعوني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والحكومة الرقمية: "تجسد رحلة المخيم الافتراضي توجه الهيئة في تبني أحدث التقنيات لتطوير مشاريعها ومبادراتها، فالمخيم في بداياته كان حضورياً، لينتقل إلى الشكل الافتراضي والمختبرات الافتراضية في الدورتين السابقتين، مستفيداً من البنية التحتية المتطورة لقطاع الاتصالات في الدولة، واليوم يدخل مخيم الهيئة مرحلة جديدة، قوامها تقنية الميتافيرس. في نسخة هذا العام سيعيش أبناؤنا تجربة مختلفة تماماً، حيث ستتاح لهم الفرصة لاختبار مستقبل الإنترنت، وما يحمله من إمكانيات لا محدودة. حرصنا في نسخة هذا العام، على تزويد النشء الجديد بأحدث المعلومات والمعارف في بيئة مبتكرة، للمساهمة في صنع الغد المشرق لوطننا الغالي".

وأشارت الهيئة أن دورة هذا العام من المخيم، والتي تقام في الفترة من 25 يوليو ولغاية 5 أغسطس 2022 تستهدف مشاركة 3000 طالباً وطالبة، ينقسمون إلى فئتين عمريتين، الفئة الأولى من 7 إلى 12 سنة، والفئة الثانية من 13 الى 18 سنة. ستستخدم كل فئة عمرية لغة برمجة مختلفة، وسيتم اختيار 250 طالباً متميزاً من الفئة العمرية الثانية في نهاية الأسبوع الأول، لنقلهم للمسار المتقدم، وذلك بالنظر إلى أدائهم في الأسبوع الأول.

وفي نسخة هذا العام خصصت الهيئة المسار العام للمهام العامة، ويشارك فيها جميع الطلاب، حيث سيقوم الطالب بتنفيذ مهام يومية، أما المسار المتقدم فهو للمشاريع المتميزة، والتي سيبنيها الطالب بمساعدة فريق الدعم، ويشارك فيه الطلبة المختارون حسب التقييم والأداء خلال الأسبوع الأول من الفئة العمرية الثانية، بعد موافقة الطالب للانتقال لهذا المسار.

وسيتضمن مخيم الهيئة الافتراضي جوائز يومية لتحفيز المشاركين على الإجابة على بعض الأسئلة التي تتطلب البحث في البيئة الافتراضية (المسار العام)، كما سيتم توزيع جوائز عينية لأفضل المشاريع المختارة في المسار المتقدم للفئة العمرية الثانية، بالإضافة إلى اختيار ثلاثة فائزين من الفئة العمرية الأولى.

يذكر أن مخيم الهيئة الافتراضي في نسخته الثامنة يعتبر استكمالاً للنجاحات التي حققها في الدورات السابقة، وتجسيداً لالتزام الهيئة بمسؤولياتها المجتمعية تجاه الطلبة الإماراتيين، من خلال إكسابهم المهارات التي تؤهلهم للريادة في تبني تقنيات المستقبل، كالمدينة الذكية والاستخدام الإيجابي والآمن لوسائل التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي، والتصميم والفنون والإبداع ، وبناء المهارات الإيجابية، وغيرها من الأنشطة، حيث ساهم المخيم في تدريب أكثر من 21 ألف طالب خلال دوراته السابقة، وشهد توزيع 15 ألف مختبر تقني منزلي.

-انتهى-

مصطلحات:

الميتافيرس: مصطلح لوصف بيئة رقمية يمكن التفاعل فيها عبر شخصية افتراضية، وتمكّن المستخدم من التواصل مع الآخرين بشكل مباشر، وذلك باستخدام أجهزة الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز أو حتى أجهزة الحاسب الآلي.

المدينة الذكية: مدينة مبتكرة تستخدم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحسين نوعية الحياة، وكفاءة العمليات والخدمات الحضرية، والقدرة على المنافسة، وتلبي في الوقت ذاته احتياجات الأجيال الحالية والقادمة فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، والثقافية.

آخر تعديل :

19/07/2022 14:56