صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يشارك في المنتدى الثالث للمحتوى العربي الرقمي

01/12/2015

أعلن صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ذراع تمويل الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، عن مشاركته في المنتدى الثالث للمحتوى العربي الرقمي والذي تستضيفه الهيئة ضمن فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2015 وسيضم المنتدى تحت سقفه 16 خبير من أبرز الخبراء العرب وألمعهم في مجال تطوير المحتوى العربي ودعم نهضة مجتمع المعرفة.

أعلن صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ذراع تمويل الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، عن مشاركته في المنتدى الثالث للمحتوى العربي الرقمي والذي تستضيفه الهيئة ضمن فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2015 وسيضم المنتدى تحت سقفه 16 خبير من أبرز الخبراء العرب وألمعهم في مجال تطوير المحتوى العربي ودعم نهضة مجتمع المعرفة.

وقال سعادة الدكتور عبد القادر إبراهيم الخياط رئيس مجلس أمناء الصندوق في معرض تعليقه على هذه الخطوة "يعد النهوض والارتقاء بجودة وحضور المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية من أضخم استثمارات صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وإحدى المبادرات التي أولاها الصندوق اهتماما استثنائيا نظرا لتأثيرها الحيوي والمباشر على هوية ومستقبل الأمة العربية. فلقد استثمر الصندوق 25 مليون درهم لدعم أبحاث تطوير المحتوى العربي الرقمي والمبادرات الرامية إلى تعزيز وجوده على الساحة الإلكترونية بطريقة مبدعة. ويأتي استثمارنا في المحتوى العربي الرقمي كترجمة حقيقية لحرص الهيئة ممثلة بالصندوق على تحقيق قفزات نوعية في جودة انتاج المحتوى العربي الرقمي".

وأردف سعادته قائلا " ويهدف الصندوق من خلال دعمه للمبادرة ومشاركته في المنتدى إلى تعزيز الثقافة العربية ودعم المحتوى في التحديات التي يواجهها في ظل التطورات التكنولوجية المتسارعة بالإضافة إلى تعزيز وجود محتوى متميز يشارك في بعث الثقافة والحضارة العربية. كما أننا نطمح لسد الفجوة بين مفكرينا ومكتباتنا ومؤسساتنا في العالم العربي ".

يأتي استثمار الصندوق في مبادرة المحتوى العربي الرقمي ضمن إطار دعمه لحزمة من المشاريع والمبادرات الوطنية التي تدعم رؤية الإمارات 2021 فلقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"،أن "رؤية الإمارات 2021" تهدف إلى جعل الدولة مركزاً للامتياز في اللغة العربية، مشدداً سموه على أن اللغة العربية هي أداة رئيسية لتعزيز هويتنا الوطنية لدى أجيالنا القادمة لأنها المعبرة عن قيمنا وثقافتنا وتميزنا التاريخي.

آخر تعديل :

28/07/2021 13:06