صندوق تطوير قطاع الإتصالات وتقنية المعلومات يطلق مسابقة "عين على التقنية" للتصوير الضوئي

12/03/2013

أطلق صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مسابقة "عين على التقنية" للتصوير الضوئي من خلال موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، في خطوة تهدف إلى تعزيز التواصل مع المجتمع وزيادة الوعي العام بأهمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وانعكاساتها على الحياة اليومية لدى الناس.

طلق صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مسابقة "عين على التقنية" للتصوير الضوئي من خلال موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، في خطوة تهدف إلى تعزيز التواصل مع المجتمع وزيادة الوعي العام بأهمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وانعكاساتها على الحياة اليومية لدى الناس.

تم تصميم مسابقة "عين على التقنية" للتصوير الضوئي لتكون متاحة لطلبة المدارس والجامعات ولهواة التصوير أيضاً، وسوف يطلب من المشاركين التقاط ما يرونه بعدستهم من تقنيات لها انعكاسات على حياتنا اليومية ومن ثم تحميل تلك الصور على موقع إنستغرام باستخدام الوسم #بعثة للفئة العمرية ما بين 17 سنة وما دون، أما الوسم #الاتصالات للفئة العمرية 18 وما فوق، وذلك لكافة المشاركين، وسوف يتم منح جائزة للفائز من كل فئة عمرية.

تأتي هذه المسابقة ضمن حملة صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات التوعوية الخاصة ببرنامج "بعثة" الذي يستهدف استقطاب خريجي الثانوية العامة والحاصلين على درجة البكالوريوس من المواطنين الراغبين في استكمال تعليمهم العالي في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

يهدف الصندوق ضمن خطته لدعم الطلبة المواطنين إلى تحفيزهم على التفاعل مع هذه النوعية المبتكرة من الحملات التوعوية التي تستفيد من الزخم الموجود على شبكات التواصل الاجتماعي لتحقيق أهداف الحملة الخاصة ببرنامج بعثة، حيث يحرص الصندوق على التواصل مع الطلبة عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي باعتباره أحد أكثر وسائل التواصل المفضلة لدى الجيل الجديد.

وقد استقطبت الحملة عدداً متزايداً من المشاركين من عدة شرائح مجتمعية تتضمن طلبة وأولياء أمور ومتخصصين في قطاع التعليم، الأمر الذي يعتبر مؤشراً قوياً على مدى اهتمام جيل الغد بالتواصل عبر القنوات المجتمعية الإلكترونية.

وقال سعادة الدكتور عبدالقادر الخياط رئيس مجلس أمناء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات: "أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة فعالة لتعزيز التنسيق الكامل بين المؤسسات الحكومية والمجتمع، ونحن بدورنا حريصين على ممارسة الطرق الجديدة والمبتكرة للتواصل مع المجتمع ورفع الوعي العام بأهمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وإيجاد بيئة تفاعلية تساهم في دعم مسيرة تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة، ومكانتها على مستوى العالم".

وأضاف: "إن تنظيم مثل هذه الحملات التوعوية تعزز من تواصلنا مع جيل الغد، وتحقق أهدافنا الرامية إلى إيجاد جيل جديد متحمس لدخول قطاع الاتصالات وتقنية والمعلومات من بوابته الأكاديمية، وتأسيس كادر تقني متخصص في هذا القطاع يسهم في تعزيزه وتطويره بما له من أهمية في الحفاظ على المكانة التقنية المتقدمة التي تحظى بها الدولة على مستوى العالم."

تهدف الحملة التوعوية لبرنامج "بعثة" إلى نشر المزيد من المعلومات عن أهم المميزات التي يقدمها البرنامج الذي تم تصميمه خصيصاً لتطور كوادر وطنية مؤهلة أكاديمياً في مختلف الأفرع المعرفية ذات العلاقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك لتلبية احتياجاته المتنامية على الموارد البشرية المواطنة المتخصصة في هذا القطاع سنوياً.

وإضافةً إلى نشاطات الحملة على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بالصندوق، تشمل الحملة فعاليات مدرسية وتضم مسابقات أسبوعية وشهرية واستفتاءات تفاعلية أخرى. ويمكن للراغبين في التقدم والحصول على مقعد دراسي ضمن برنامج "بعثة" التواصل مع جامعة خليفة للعلوم والتقنية والبحوث، ومعهد "مصدر" للعلوم والتقنية، والجامعة الأميركية في دبي، وجامعة روتشيستر للتكنولوجيا في دبي، والجامعة الأميركية في الشارقة، وجامعة الشارقة، والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة. يمكن أيضاً الاطلاع على شروط الالتحاق بالبرنامج وتفاصيل المميزات عبر الموقع الإلكتروني لبرنامج "بعثة"، (بعثة.إمارات).

وقام صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات باستحداث صفحات على مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي من بينها فيسبوك وتويتر بهدف إلقاء الضوء على الأهداف التي يطمح الصندوق إلى تحقيقها من خلال حملات التواصل المتنوعة التي يطلقها.

آخر تعديل :

28/07/2021 13:39