صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يمول مشروع بحثي لجامعة خليفة لتطوير نظام تحويل النصوص العربية إلى نسخ رقمية عبر الانترنت في جيتكس

23/10/2013

وقع صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مذكرة موافقة على رعايته لمشروع البحث والتطوير المقدم من جامعة خليفة بعنوان "ري كابتشا" لتطوير نظام تحويل النصوص العربية إلى نسخ رقمية عبر الانترنت (ReCAPTCHA for Digitizing Arabic Manuscripts) على هامش مشاركته في فعاليات معرض جيتكس للتقنية للعام الحالي. ويأتي تمويل الصندوق لهذا المشروع في إطار عمله الذي يشجع على تعزيز النشاط البحثي وإجراء البحوث التطبيقية في الدولة، وإعداد البنية التحتية لها، بهدف تحسين مخرجات أنشطة البحوث في السوق المحلية والعالمية. ويهدف المشروع إلى تحسين ونشر التقنية في المواقع الإلكترونية العربية التي يستخدمها الملايين في المنطقة العربية.

وقع صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مذكرة موافقة على رعايته لمشروع البحث والتطوير المقدم من جامعة خليفة بعنوان "ري كابتشا" لتطوير نظام تحويل النصوص العربية إلى نسخ رقمية عبر الانترنت (ReCAPTCHA for Digitizing Arabic Manuscripts) على هامش مشاركته في فعاليات معرض جيتكس للتقنية للعام الحالي. ويأتي تمويل الصندوق لهذا المشروع في إطار عمله الذي يشجع على تعزيز النشاط البحثي وإجراء البحوث التطبيقية في الدولة، وإعداد البنية التحتية لها، بهدف تحسين مخرجات أنشطة البحوث في السوق المحلية والعالمية. ويهدف المشروع إلى تحسين ونشر التقنية في المواقع الإلكترونية العربية التي يستخدمها الملايين في المنطقة العربية.

تكمن أهمية هذا المشروع في تعزيز عملية الرقمنة للنصوص العربية من خلال مشاركة مستخدمي الإنترنت في العالم العربي لهذه العملية عبر كتابة النصوص المعروضة في آوخر الاستمارات المستخدمة في عمليات التسجيل في مواقع الانترنت والتي تستخدم بغرض حماية المواقع من القرصنة وسوء التعامل. ويتطلب تحقيق ذلك مزيد من التعاون مع المكتبات الوطنية لتوفير الرقمنة بشكل جماعي من قبل مستخدمي الانترنت في العالم العربي حيث يقوم النظام بتقديم تلك الكلمات التي تفشل في قراءتها أنظمة المسح الضوئية في المكتبات العربية عبر عرضها في إطار في آخر أي استمارة للتسجيل لمواقع الانترنت العربية ليتم التعرف عليها من قبل مستخدمي الانترنت نيابة عن أنظمة المسح الضوئي التي تفشل في كثير من الأحيان.

وتسعى جامعة خليفة من خلال تعاونها مع صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات إلى تقديم مشروع وطني متقدم يهدف إلى اثراء المحتوى الرقمي العربي تماشيا مع دعم الصندوق لمبادرة المحتوى العربي الإلكتروني، وهي إحدى توصيات ميثاق اللغة العربية، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. ويركز الصندوق حالياً على تمويل المشاريع التي تدعم تطوير البرامج والتطبيقات العربية بالتعاون مع الباحثين والمهتمين في هذا المجال من المؤسسات والأفراد. 

يقدم الصندوق التمويل البالغ قيمته حوالي مليون وخمسة وأربعون ألف درهم إماراتي لتنفيذ هذا المشروع الذي يسعى من خلال مخرجاته لرقمنة آلاف الكتب العربية الممسوحة ضوئياً من خلال دقة عالية تطابق دقة الناسخ البشري، ومن ثم تحويلها إلى نصوص عربية قابلة للبحث الإلكتروني السهل. 

تعليقاً على توقيع المذكرة، قال الدكتور عبدالقادر الخياط، رئيس مجلس أمناء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات: "ننوّه بأهمية الشراكة الاستراتيجية التي تجمعنا مع جامعة خليفة والتي نعقد عليها كل الآمال في تحقيق تعاون فعلي يلبي تطلعات القيادة الحكيمة في دولة الامارات، التي تطالبنا وتطالب جميع المؤسسات الأكاديمية والتقنية والتعليمية في بذل أقصى الجهود بإتجاه إقتصاد المعرفة في الامارات. ويمكن لذلك أن يترجم أيضاً من خلال دعم التوجه الأكاديمي للطلاب المواطنين لاستكمال دراساتهم في التخصصات العملية ذات الصلة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وإقامة مشاريع تقنية وطنية تلامس واقع الامارات كدولة رائدة في مجال إستخدام التقنية، وإنسجاماً مع مبادرة ميثاق اللغة العربية، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله."

وأضاف الخياط: "أصبح لزاماً علينا جميعاً كشركاء في مجال المعرفة التقنية والأكاديمية أن ننهض بالمنظومة التعليمية الوطنية عبر زيادة الوعي بأهمية الابداع والابتكار اللذان يتعززان بوجود بنية تحتية للبحث والتطوير، مع التركيز على مراكز الابتكار التقني التي تؤمن تطوير أبحاث تطبيقية ومنتجات جديدة ومبتكرة بما يعود بالنفع على اقتصاد الإمارات."

آخر تعديل :

28/07/2021 13:44