صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يضاعف حجم مشاركته بالكشف عن باقة جديدة من المشاريع التقنية الوطنية في "جيتكس" هذا العام

01/10/2013

مع إنطلاق عجلة مبادرات برامج الابتعاث والبحث والتطوير والمحتوى العربي الالكتروني في الامارات

يعتزم صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات خلال مشاركته في فعاليات "أسبوع جيتكس للتقنية" لهذا العام التي تنطلق خلال الفترة بين 20 إلى 24 أكتوبر القادم، الكشف عن مجموعة من أبرز المشاريع في مجال البحث والتطوير، والمحتوى العربي الالكتروني، إلى جانب تقديم آخر التحديثات حول مقاعد برنامج بعثة للعام 2014.

وتأتي مشاركة الصندوق في جيتكس عام 2013 مختلفة عن سابقاتها في السنوات الأخيرة، حيث تمكن من إستقطاب عشرات المشاريع المتميزة القائمة على الابداع والابتكار في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات التي سيعمل على توفير الدعم اللازم لها، إنسجاماً مع إستراتيجيته في إعداد كوادر إماراتية قادرة على مواكبة تطور قطاع الإتصالات وتقنية المعلومات وتشجيعهم على الدخول إليه من خلال تزويدهم بالدعم الأكاديمي والمهني المطلوب.

وقام الصندوق من خلال برنامج "بعثة" بتطوير برامج تخص الكوادر الوطنية المؤهلة الحالية، عبر تفعيل مجموعة من برامج الدراسات العليا التي تلبي تطلعات أبناء الدولة العاملين في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات. ويهدف الصندوق إلى التواصل مع الطلبة وأولياء الأمور لتوسيع قاعدة الوعي المجتمعي العام بأهمية هذا القطاع، وإنعكاسات ذلك على مختلف القطاعات الخدمية والصناعة، التي تشارك في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الإمارات على كافة المستويات.

أما ما يتعلق بالبحث والتطوير، فيقدم الصندوق منحاً لمشاريع البحوث والتطوير التطبيقي في مسعى لدعم جهود تسويق منتجات الشركات الناشئة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الامارات. ويعمل الصندوق على تطوير وتشجيع النشاط البحثي وإجراء البحوث التطبيقية بين فرق أساتذة الجامعات والطلاب، ودعم المؤسسات البحثية نفسها، وإعداد البنية التحتية لإجراء البحوث، بهدف تعزيز كفاءة مخرجات أنشطة البحوث في السوق المحلية والعالمية.

وإنسجاماً مع مبادرة ميثاق اللغة العربية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بدأ الصندوق بالعمل على تمويل المشاريع المقدمة للمشاركة في هذه المبادرة النابعة من رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى جعل الإمارات مركزاً للامتياز في اللغة العربية، حيث خصص الصندوق دعماً مالياً وصلت قيمته إلى 25 مليون درهم لمدة خمس سنوات لتمويل المشاريع التي تدعم مبادرة المحتوى العربي الإلكتروني، وتسهم في تطوير البرامج والتطبيقات العربية أكانت من المؤسسات أو الأفراد.

وحول المشاركة قال المهندس عمر محمد المحمود، الرئيس التنفيذي بالانابة لصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات: "إن مشاركة الصندوق في هذه الفعالية الهامة التي تستقطب كبار صانعي القرار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأسواق المزدهرة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، سيسمح لنا بالتواصل مع شريحة واسعة من الشركاء في هذا المجال، وبالتالي إستعراض المبادرات والمشاريع التي نقوم بها أو ندعمها في دولة الامارات."

وأضاف المحمود: "إننا ننظر إلى جيتكس إلى كونه أكثر من مجرد معرضاً، إنه منصة للابداع والابتكار في مجال التقنية. لذا ستكون مشاركة الصندوق هذا العام مميزة، حيث سنعلن عن عشرات المشاريع الوطنية في مجال البحث والتطوير، ودعم المحتوى العربي الالكتروني، إضافة إلى آخر التحديثات لبرنامج بعثة. ونحن نتطلع من خلال هذا الحدث إلى تعزيز التواصل مع الكفاءات الوطنية المؤهلة لكي نتمكن من زيادة الوعي العام بأهمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وإنعكاساته الايجابية على رفع مستوى التنافسية لاقتصاد الامارات والمساهمة في ولوج المجتمع الاماراتي إلى مجتمع المعرفة."

آخر تعديل :

28/07/2021 13:43