صندوق تطوير قطاع الاتصالات يناقش اعتماد مجموعة من المشروعات والبرامج

30/06/2013

صندوق تطوير قطاع الاتصالات يناقش اعتماد مجموعة من المشروعات والبرامج

دبي فى 30 يونيو2013: عقد مجلس أمناء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات اجتماعه الثاني لعام 2013 في مقر الصندوق بدبي برئاسة سعادة الدكتور عبدالقادر إبراهيم الخياط رئيس مجلس الأمناء وحضور أعضاء المجلس.

وتم خلال الاجتماع بحث عدد من القضايا الهامة للصندوق ومراجعة سير الخطة الاستراتيجية وخطة العمل التي تم وضعها والرامية إلى تنفيذ المهمة الموكلة إلى الصندوق المتمثلة في تقديم التمويل المطلوب إلى المؤسسات والشركات والأشخاص لتشجيعهم على تطوير الابتكار ورأس المال المعرفي في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في دولة الإمارات من خلال الأبحاث التطبيقية والتطوير والتعليم والمشاريع المبتكرة والحاضنات التقنية ودعم الصندوق للمشاريع الوطنية التي تعود بالنفع العام على المجتمع.

وقام أعضاء المجلس أيضا بالنظر في اعتماد تمويل مجموعة من المشروعات الجديدة الهادفة للارتقاء بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في دولة الإمارات.

وقال سعادة الدكتور عبد القادر إبراهيم الخياط رئيس مجلس أمناء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات أن المجلس يؤمن بأن بلوغ الموقع الريادي العالمي لقطاع الاتصالات في الدولة يكمن في بناء القدرات والاستثمار في الأفكار والمشاريع المبتكرة في التعليم والبحوث التقنية وريادة الأعمال في الدولة.

وأضاف إنه من هنا جاء الاجتماع حافلا بالمناقشات البناءة حول المبادرات والمشروعات الواعدة التي سيقوم الصندوق بتمويلها والتي ستعود بالفائدة على قطاع الاتصالات والمساهمة في تحقيق اقتصاد معرفي قوي لدولة الإمارات.

وأكد أن هدف صندوق الاتصالات وتقنية المعلومات هو تمويل المشروعات التي لا تسمح فقط بدمج الإمارات في اقتصاد الاتصالات وتقنية المعلومات العالمي فحسب بل تقدم كذلك فرص العمل وتؤمن مستقبلا مستداما يتمتع فيه المجتمع بالازدهار الاقتصادي كما هو موجود اليوم وذلك بفضل بيئة اتصالات وتقنية معلومات مستقلة ذاتية الاكتفاء.

تجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تصدرت العالم بالمركز الأول عالميا في مجال الكفاءة الحكومية والترابط الإجتماعي وحققت أكبر قفزة بين جميع دول العالم في مجال التنافسية بين الدول في العام 2013 لتصل للمركز الثامن عالميا كما حققت الدولة المركز الرابع عالميا في مجال الأداء الاقتصادي حسب الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2013.

وفي خطوة تهدف إلى التعرف على أفضل الممارسات في مجال التعليم والأبحاث الأساسية قام وفد من مجلس أمناء الصندوق بزيارة للمؤسسة الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية للاطلاع على أنشطتها وإمكانيات التعاون معها برئاسة سعادة الدكتور محمد الأحبابي عضو مجلس الأمناء وضم الوفد كلا من سعادة الدكتور محمد المعلا والسيد طلال القيسي مستشار الملحق التجاري بسفارة الدولة في واشنطن.

وتعليقا على هذه الزيارة قال سعادة الدكتور محمد الأحبابي إن الزيارة جاءت في إطار سعي الصندوق المتواصل لتطوير آليات العمل والاستفادة من تجارب الدول المتطورة بما يدعم جهود الصندوق في الارتقاء بمجالات التعليم وبرامج البحوث وريادة الأعمال في الدولة وتشجيع المواطنين المتميزين على التقدم بأفكارهم ومشاريعهم والتي سيقوم الصندوق بدراستها وتقديم التمويل اللازم لها للمساهمة في تحقيق اقتصاد تنافسي لدولة الإمارات مبني على المعرفة والعلم .

كما قام أعضاء مجلس الأمناء بزيارة إلى صندوق البحوث والتنمية المدنية في مدينة فرجينيا اطلعوا خلالها على البرامج والآليات والأنظمة المستخدمة لدعم العلوم والتقنية من خلال توفير المنح والتدريب والموارد التقنية والاستفادة من تجربة الدول المتطورة في مجال العلوم والتقنية بما يعزز جهود الصندوق لتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى أن تصبح الدولة من أفضل دول العالم.

جدير بالذكر أن صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات – وهو أحد مبادرات هيئة تنظيم الاتصالات - هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط يهدف إلى بناء قطاع الاتصالات في دولة الإمارات ودمج الدولة في ركب الاقتصاد العالمي في هذا المجال من خلال تطوير حلول تقنية مبتكرة "منشأة محليا" من شأنها أن تمنح دولة الإمارات موقعا تنافسيا للازدهار في السوق العالمية وبناء قاعدة علمية وتكنولوجية قوية عن طريق دعم وتمويل مشاريع البحوث والتطوير التطبيقية المبتكرة ودعم التعليم من خلال توفير المنح الدراسية ودعم البنية التحتية للمؤسسات التعليمية. 

ويقوم الصندوق أيضا بتمويل نشاطات الحكومة الاتحادية التي توظف التكنولوجيا لرفع مستوى الأداء الحكومي ويشجع الابتكار عبر تمكين الحاضنات والمشروعات الجديدة المبدعة والتي ستحمل وبفخر شعار " صنع في الإمارات " بمعايير عالمية .

آخر تعديل :

28/07/2021 13:50